الخميس , 24 أبريل 2014
أنت هنا: الرئيسية » اخبار ليبيا (صفحة 31)

أرشيف القسم : اخبار ليبيا

الإشتراك في الخلاصات<

اخبار ليبيا

الحكومة الليبية تنفي خبر اعتقال عبدالله السنوسي و ناكر يصر على أنه في قبضتهم

أظهر تضارب الأنباء حول نبأ اعتقال عبدالله السنوسي مدير مخابرات المقبور معمر القذافي لغطا حول مدى سيطرة أعلى سلطات ليبيا والمتمثلة في المجلس الوطني الانتقالي والحكومة المؤقتة على الثوار.

فقد نفى النائب الأول لرئيس الوزراء الليبي مصطفى أبو شاقور، نبأ اعتقال عبدالله السنوسي، وقال أبوشاقور وهو الناطق الرسمي باسم الحكومة الانتقالية خلال مؤتمر صحفي له بطرابلس، إن نبأ اعتقال عبدالله السنوسي غير صحيح، وأنه ليس لدى الحكومة أدلة دامغة تثبت ذلك.

من جهة أخرى يصر رئيس مجلس ثوار طرابلس عبدالله ناكر على أن عبد الله السنوسي، يقبع في قبضة الثوار التابعين لمجلسه.

وأكد ناكر خلال لقاء تلفزيوني بثته قناة “العربية” أن تحقيقات تجري الآن مع عبدالله السنوسي، معتبرا إياه بمثابة الصندوق الأسود لنظام القذافي.

وقال ناكر إنه سيتم الكشف عن أسماء عملاء للقذافي قد اندسوا في صفوف الثوار، وأعلن عنها عبدالله السنوسي خلال التحقيقات، موضحا أن الأخير تحدث عن محاولات لتهريب نجل القذافي سيف الإسلام من قبل بعض العملاء المندسين في ليبيا، على حد قوله.

وأشار ناكر إلى أن سيف الإسلام القذافي قد تعرض لمحاولات عديدة للقتل من قبل الثوار الغاضبين، إلا أنه أكد أن سيف الإسلام يعامل معاملة حسنة حالياً.

وأوضح ناكر أن عبدالله السنوسي قد أقر بوجود مفاعل نووي في جنوب ليبيا وسيتم الكشف عن المعلومات التي يعترف بها السنوسي لأن الشخص المسئول عن المفاعل قد هرب إلى نيجيريا.

وفي هذا السياق قال ناشط حقوقي لصحيفة برنيق  إن تضارب الأنباء حول مصير عبدالله السنوسي يضع السلطات الليبية أمام حرج كبير.

وانتقد الناشط الحقوقي طارق الورفلي تأكيد عبدالله ناكر على أن السنوسي مقبوض عليه وبحوزة الثوار التابعين إليه، وذلك على الرغم من عدم علم المجلس الوطني الانتقالي والحكومة الانتقالية بذلك.

وقال الورفلي إذا كان مجلس ثوار طرابلس يتبع للمثل الشرعي الوحيد للشعب الليبي وهو المجلس الوطني الانتقالي وحكومته المؤقتة، فكيف له ألا يرسل لهم أدلة دامغة تفيد باعتقال السنوسي من قبل الثوار.

وتساءل عما إذا كانت محكمة الجنايات الدولية ومدعيها العام لويس مورينو أوكامبوا يعلمون بهذا الأمر أم لا، لافتا إلى أن القبض على عبدالله السنوسي المطلوب لدى المحكمة بتهمة ارتكابه جرائم ضد الإنسانية، وتقديمه للعدالة أمر يهم كافة الليبيين.

 وكان رئيس مجموعة العمل الوطني الليبية على الصلابي قد طالب المسئولين بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي والحكومة المؤقتة بالكشف عن حقيقة اعتقال عبدالله السنوسي أو تأكيد نبأ فراره، مطالبا إياهم بالشفافية في هذا الشأن.

وقال الصلابي، في اتصال هاتفي مع صحيفة برنيق إنه لا يعلم ما إذا كان عبدالله السنوسي قد هرب أو أنه ما يزال بداخل ليبيا وفي قبضة الثوار، مشيرا إلى أنه لا أحد يعلم شيئا عن هذا الموضوع، وأنه إذا كان قد تم إلقاء القبض عليه مثلما يقول البعض فنحن نريد دليلا قاطعا بالصور ومقاطع الفيديو للسنوسي وهو معتقل.

ورغم عدم معرفة أعلى سلطات بلاده بوضع السنوسي، قال ناكر في أول تصريح له إن قوات الثوار تقوم بالتحقيق معه حاليا بمكان آمن و”لم يفصح عنه لأسباب أمنية” بسبب مخاوف من محاولة تهريبه من قبل أتباع النظام السابق وأنه لن يتم تصويره أو إجراء مقابلات صحفية معه للمراسلين الأجانب في ليبيا إلا بعد انتهاء التحقيقات معه

وأضاف إنه خلال الأيام القادمة سوف يعقد الثوار مؤتمرا صحفيا للإعلان عن تفاصيل عملية إلقاء القبض على السنوسي، وكذلك كشف التحقيقات التي أجريت معه، مشيرا إلى أن السنوسي “رجل خطير، وكان بمثابة الصندوق الأسود لنظام القذافي”.

يذكر أن تجمع ثوار ليبيا قد أعلن في وقت سابق أنه تم القبض على السنوسي في منطقة القيرة، أثناء اختبائه في منزل ابنة شقيقته وأنه مصاب بجروح جراء الاشتباكات التي جرت معه يوم إلقاء القبض على سيف الإسلام القذافي في التاسع عشر من شهر نوفمبر الماضي مع كتيبة تابعة لتجمع ثوار ليبيا.

وكان مصدر ليبي مسئول رفيع المستوى قد كشف النقاب عن أن عبدالله السنوسي تمكن من الفرار خارج ليبيا.

وقال المصدر لـبرنيق إن السنوسي شوهد نهاية الأسبوع الماضي على الجانب الآخر من منطقة الحدود الليبية مع مالي والنيجر، والتي تسمى بمنطقة السلفادور.

وفيما لم يوضح المصدر كيفية تمكن السنوسي من الهروب خارج ليبيا،أشار إلى أنه ستتم ملاحقته حتى يتم تسليمه للعدالة.

برنيق خاص

البعجة ينفي إسقاطه لفقرة من محضر اجتماع الانتقالي المتعلقة بتعنيف شلقم حيال انتقاده لقطر

نفى مسؤول اللجنة السياسية والشؤون الخارجية في المجلس الوطني الانتقالي الليبي الدكتور فتحي البعجة أن يكون قد حذف فقرة تتعلق باستدعاء سفير المجلس لدى الأمم المتحدة عبدالرحمن شلقم والتحقيق معه حيال تصريحاته المنتقدة لدولة قطر، من محضر اجتماع المجلس (الخميس) الماضي.

وقال البعجة في تصريح خاص لصحيفة برنيق إن سلطاته “الاعتبارية والأخلاقية” لا تخوله لحذف أي فقرة من فقرات محاضر اجتماعات المجلس التي تتولاها السكرتارية العامة، لافتا إلى أنه اعترض على كيفية طرح هذه الفقرة في المحضر عكس ما اتفق عليه خلال الاجتماع.

وأوضح أن ما حدث في اجتماع المجلس أنه “طرح عضوين من الأعضاء تصريحات عبدالرحمن شلقم المنتقدة لدولة قطر وطالبوا بمعالجة الأمور الدبلوماسية التي قد تترتب عنها، وذلك بحضور رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبدالجليل”.

وتابع بالقول “إن أعضاء المجلس اتفقوا على أن يتحدث رئيس المجلس مصطفى عبد الجليل عبر الهاتف مع عبدالرحمن شلقم وينبهه إلى هذا الأمر، بحيث لا يطلق مثل هكذا تصريحات كونه يشغل صفة رسمية، وأنه قد ينجم عنها مشاكل دبلوماسية مع دولة صديقة مثل قطر وتؤثر على ليبيا حكومة وشعبا”.

وأشار إلى أنه لحظة تلاوة محضر اجتماع المجلس تبين أن الفقرة المتعلقة بهذا الأمر قد تمت صياغتها على أنها استدعاء لمندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة عبدالرحمن شلقم للتحقيق معه، ما دعاه إلى طلب الكلمة ليبدي اعتراضه عن تلك الصياغة، وينبه عن الخطأ الذي حدث.

وأكد البعجة أنه على استعداد لترأس وفد رفيع يغادر إلى دولة قطر، ويعالج أية مشكلات دبلوماسية قد تطرأ بين البلدين على خلفية تصريحات شلقم، شاكرا الدور القطري المساند للشعب الليبي في ثورته التي أطاحت بحكم المقبور معمر القذافي.

وقال البعجة إن ما تم تداوله في وسائل الإعلام حول أنني حذفت فقرة من محضر اجتماع المجلس ما هو إلا محض ادعاءات من مجموعة وصفها بالـ “مسكينة وتصطاد في المياه العكرة” على حد تعبيره.

 يشار إلى أن عبد الرحمن شلقم كان قد وجه انتقادا شديدا لدولة قطر خلال تصريحات أدلى بها لتلفيزيون (دوتشيه فيلله) الألماني متهما إياها مباشرة بالتدخل في الشؤون الليبية مستغلة في ذلك دعمها بالمال والسلاح للثوار في مواجهاتهم مع كتائب القذافي طيلة الأشهر الماضية

مئات من مشجعي نادي النصر يتظاهرون بعنف

تظاهر مئات من مشجعي نادي النصر الليبي لكرة القدم الواقع مقره في منطقة البركة بمدينة بنغازي مساء السبت أمام النادي، وذلك على خلفية عدم اختيار فريقهم في المشاركات الأفريقية للموسم القادم.
وخرج مشجعي النادي في مظاهرات وصفت بالعنيفة أغلقوا خلالها منطقة من شارع جمال عبدالناصر أطول شوارع مدينة بنغازي، وذلك بحرق إطارات السيارات وإطلاق عدة رصاصات في الهواء، بالإضافة إلى سماع دوي انفجارات قنابل يدوية محلية الصنع.
وجاءت هذه المظاهرة بعد القرار الذي صدر يوم السبت من الاتحاد العام الليبي لكرة القدم خلال اجتماعه برؤساء أندية الدرجة الأولي لدراسة موضوع الأندية المشاركة في البطولات الأفريقية.
وصوت الحاضرون على اختيار أكبر ثلاث أندية ليبية وهي الأهلي والاتحاد من مدينة طرابلس والأهلي بنغازي، بالإضافة إلى نادي الأخضر من مدينة البيضاء، متجاوزا بذلك رابع الأندية في التصنيف المحلي نادي النصر من مدينة بنغازي.
ووفقا لمصادر مطلعة إن المجتمعين وضعوا خلال اجتماعهم عدة مقترحات منها النظر إلى آخر أربعة فرق في البطولة الماضية التي لم تكتمل بسبب ثورة 17 فبراير.
وجاء خروج جماهير النصر اعتراضاَ على قرار الاتحاد العام بعد استبعاد النصر من المشاركة الأفريقية في كأس الاتحاد ووضع فريق الأخضر بدلاً منه.
وأوضحت المصادر أن فريق النصر يحق له المشاركة في بطولة كأس الاتحاد الأفريقي المقبلة، وليس فريق الأخضر، لأن فريق النصر حمل بطولة الكأس الموسم قبل الماضي.
وأكدت المصادر أنه خلال الموسم الماضي وقبل اندلاع ثورة 17 فبراير لم تستأنف بطولة الكأس المسماة “بكأس الفاتح”.
وقالت أحد منظمي المظاهرة في تصريح لـبرنيق إن إن ترشيح فريق الأخضر جاء كبداية خاطئة للاتحاد العام واللجنة الأولمبية الليبية المتكدسة بأخطاء “راعي الرياضة الليبية”، في إشارة إلى نجل معمر القذافي محمد.
وأضاف ” إننا نعلم أن اختيار فريق الأخضر جاء مجاملة لرئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبدالجليل كونه كان أحد لاعبي النادي، وأن هذا النادي يمثل مدينته البيضاء”، على حد قوله.

تحقيقا لمبدأ العدالة .. أعضاء المجلس الوطني يجتمعون في بنغازي

أكد عضو المجلس الوطني الانتقالي مختار الجدال: أن الأعضاء بالمجلس الوطني الانتقالي قرروا عقد اجتماع دوري للأعضاء بمدينة بنغازي، ثم التنقل إلى باقي المدن للوقوف على احتياجات كل مدينة.

وأرجع الجدال الخطوة المتخذة من قبل أعضاء المجلس الانتقالي للظلم الذي وقع على مدينة بنغازي بعد التحرير، حيث أصبحت تعاني فراغا سياسيا؛ لذا تقرر عقد هذا الاجتماع الدوري.

وصرح الجدال لصحيفة برنيق: أن أعضاء المجلس ورئيس الحكومة الليبية عبد الرحيم الكيب والمستشار مصطفى عبد الجليل قاموا الأسبوع الماضي بالتجوال في مدينة إجدابيا للوقوف على احتياجاتها؛ ليتم رصد ميزانية تسلم إلى مجلسها المحلي مستقبلا.

وأضاف الجدال: أن أعضاء المجلس يعانون من قلة السيولة المستمرة والنقص في تصدير الموارد النفطية ،إضافة إلى أن الدول التي وعدت بفك التجميد لا زالت تماطل بالأمر ؛وما وصل إلينا حتى الآن هي أموال تصرف في توفير المرتبات لكافة القطاعات العاملة.

وأشار الجدال: إلى رفض أعضاء المجلس الانتقالي فكرة الفيدرالية بشكلها الجامدة مرحبا باللامركزية؛ كاشفا النقاب عن مقترح يحوي تقسيما سياسيا قد يمتد إلى 54 بلدية، ومقترح آخر قدم 10 محافظات ككيان سياسي يمثل وجه الدولة التام.

ورجح الجدال أن ينال تقسيم الـ 54 بلدية اتفاق جميع الأعضاء فهو الأقرب للتطبيق على أن تجعل لكل بلدية ميزانية على حدة مقسمة بين التنمية والإعمار، وهي ميزانية خاصة لكل مدينة بذاتها، على أن تكون هناك وزارات سيادية: كالنفط والداخلية والدفاع وهي لا تدار عن طريق الحكم المحلي؛ مضيفا احتمال إحداث وزارة للحكم المحلي تشرف على تسليم الميزانيات للبلديات. والبلدية هي من يقوم بصرف الأموال وتحديد أوجه الإنفاق بالمدن.

وأردف الجدال: أنهم ساعون بأن يكون للبلديات المحلية شأن في النظام الحديث كل حسب جهده في انتظار ما ستنتجه لنا كل لبلدية أو مدينة من إبداع بفتح المجال للتنافس بين المدن، ومن هي الأفضل صرفا وإنتاجا وموارد تنموية.

برنيق ـــ سالم الفرجاني

تصاعد وتيرة الخلاف بين الدغيلي وبوكتف .. وسليمان محمود

نفى وزير الدفاع جلال الدغيلي ما اتهم به من قبل نائب رئيس أركان الجيش الوطني اللواء سليمان محمود بأنه عمل على بيع العديد من الهناجر الخردة لحسابه الخاص متعاوناً في ذلك مع نائبه فوزي بوكتف.

و قال الدغيلي في حديثه مع  صحيفة برنيق: إن تلك الاتهامات لا أساس لها من الصحة، في إشارة إلى أن اللواء سليمان محمود استغل عملية البيع التي تمت بأمر من المجلس للطعن فيه.

و طالب الدغيلي من اللواء سليمان محمود عدم المزايدة على الناس، و قال: يجب على سليمان محمود أن يتذكر كلماته التي قالها للقذافي: “صدقتك كما صدق ابوبكر الصديق محمدا” في إشارة إلى أن سليمان محمود كان من أعوان القذافي المقربين.

كما شكك الدغيلي في رتبة لواء التي يحملها سليمان محمود، و قال: “إن المادة رقم 16 من القانون العسكري تقول: “إن ضابط الشرف يحال إلى التقاعد متى بلغ سن 50″، بالتالي كل ترقية تحصل عليها بعد مقدم شرف هي ترقية غير قانونية.

و أضاف الدغيلي في رده على اتهام البيع ” بأنه بالفعل قام ببيع مجموعة من الهناجر الخردة”، ولكنه أكد أنه أصدر أمر البيع بتكليف مباشر من المجلس الوطني الانتقالي، مؤكدا أن إيراد البيع تم وضعه إجمالا بالحسابات العسكرية، أو في حساب خزانة الدولة الليبية بحسب قوله.

وتابع الدغيلي أنه “في يوم 30/5 تم بيع هنجر خردة مساحته 450 متر مربع، يقع بكتيبة الفضيل “سابقا” بمبلغ 55 ألف دينار ليبي، مؤكدا أنه تم وضع المبلغ بمصرف ليبيا المركزي.

كما أفاد الدغيلي أنه بتاريخ 29/9 تم بيع أربعة هناجر أخرى، تقع بمنطقة الهيشة، معسكر الأردام، بمبلغ 180 ألف دينار، مشيراً إلى أن المبلغ تم إيداعه بمصرف التجارة و التنمية بحساب رقم 750408، وأنه كلف من المجلس الوطني الانتقالي لبيع تلك الهناجر، و أن كل المبالغ تم وضعها في المصارف عن طريق مخاطبات رسمية.

مستندات البيع

و قدّم الدغيلي لبرنيق مستندات تؤكد كلامه حسب قوله، و تخلي ساحته من اتهامات سليمان محمود.

وتشير المستندات المقدمة إلى كل عمليات البيع والشراء، وكذلك أرقام الحسابات بالمصارف، إضافة إلى تكليفات البيع من المجلس الانتقالي.

وفي السياق ذاته قال الدغيلي في معرض رده على اللواء محمود: ليس هناك شيء نخفيه، فقد قمنا بعمليات بيع أخرى، لم يذكرها سليمان محمود، كما قمنا ببيع كمية من الإسمنت الذي قارب على التلف، والموجود بمقر الشركة التركية وجامعة بنغازي ” قاريونس ” سابقاً؛ وذلك بعد تقديمه مذكرة للمجلس لأخذ المشورة، ومذكرة أخرى إلى مدير مكتب المشروعات بالمنطقة الشرقية، ورئيس مكتب المشروعات بجامعة قاريونس.

و قال الدغيلي: إن إجراءات بيع الاسمنت تمت وفق الإجراءات قانونية، مؤكدا أنه تم تشكيل لجنة لمعاينة الإسمنت، وبدورها قامت اللجنة بالبيع بحسب المعطاءات المقدمة من ثلاث شركات، مشيراً أن مبلغ البيع يقدر بـ  114.309.600 دينار ليبي، تم إيداعها بمصرف التجارة و التنمية.

و أضاف الدغيلي أنه بناءً على طلب مقدم من تجمع سرايا الثوار؛ لتزويدها بمبلغ 180000 دينار؛ لتغطية مصاريف تعزية أسر الشهداء، وعددهم 120 شهيداً، تم استقطاع مبلغ 114000 دينار ليبي، من أراد بيع الإسمنت، وتسليمه للتجمع، مشيراً إلى أن ذلك تم أيضا بمراسلات، وخطابات رسمية قدمت لبرنيق نسخة عنها.

كما أضاف أن جميع التعاملات المالية لوزارة الدفاع تمت عن طريق مخاطبات رسمية، سواء بالتسليم أم بالاستلام، مشيراً إلى مبلغ 19 ألف دينار، تم تسلمها كتبرع من أهالي منطقة بطة، وصرفها لجمعيات خيرية بإجراءات رسمية.

قضية مدنية

و أكد الدغيلي أنه سيقوم برفع قضية على سليمان محمود، و قال: ” سأقوم برفع قضيتين: الأولى باسم وزارة الدفاع، وأخرى مدنية، باعتباري سأصبح شخصاً مدنياً بعد انقضاء مدتي في الوزارة، و تابع “وأنا أفكر أيضا في رفع قضية ضد محمد حامد ابن أخ الفريق عبد الفتاح يونس؛ لاتهامه لي علنا في القنوات الفضائية باشتراكي بقضية اغتيال الفريق”.

التورط في اغتيال اللواء

كما فند وزير الدفاع جلال الدغيلي اتهام اللواء سليمان محمود، بتورطه بمقتل رئيس أركان الجيش الوطني السابق اللواء عبد الفتاح يونس، وقال في تصريح خاص لـ برنيق: إنني أؤكد أن فقدان الشهيد والمناضل عبد الفتاح، كان فقدان كبير جدا للوطن، ولي أنا شخصيا لأنني أستاذه، وكانت تربطني به علاقة طيبة جدا، خاصة في فترة تلمذة يونس في الكلية العسكرية، حيث كنت معلماً.

وأضاف “أنني كنت أتمنى ألا يحدث هذا الأمر، إنه خطأ قانوني فاضح من الجهات المسؤولة في ذلك الوقت”.

وأوضح “أنه كان من المفترض أن يتم التحقيق مع عبد الفتاح، إن كان متهما عن طريق وزارة الدفاع والجيش الوطني، لكونه رئيسا للأركان العامة، ولا أحد يملك التحقيق معه إلا بموافقة وزير الدفاع خاصة في مثل هذه الأحداث”.

وأشار إلى أن التشكيل الذي ألقى القبض على اللواء الشهيد لم يكن منطويا تحت إمرة الجيش الوطني ووزارة الدفاع، متسائلا عن كيفية اختيار هذا التشكيل بالذات ليقبض على الشهيد بأمر من نائب رئيس المكتب التنفيذي علي العيساوي في ذلك الوقت.

وتحدث الوزير عن أنه أول من اختار الشهيد لتولي منصب رئاسة الأركان العامة، قائلا: ” جاءني فتحي تربل وطلب مني أن أكون مسؤولا عن قطاع الجيش، فاخترت عبد الفتاح أن يكون معي، فهو الأدرى بالأسلحة التي قد كانت موجودة ويعرفونه جميع الضباط والجنود”.

وأضاف بالقول ” لقد كنت أعرفه جيدا، وكان وزيرا للداخلية، وله علاقات مع الدول كلها، واتصلنا بالدول عبره، فخسارتنا كانت كبيرة بفقده، هو الذي كان حلقة الوصل بيننا وبين حلف الناتو”.

وأشار الوزير إلى أن المجلس الوطني طلب منه أن يحل الخلاف بين خليفة حفتر وعبد الفتاح يونس، وأوضح أنه حاول إعادة التفاهم بينهم كزملاء وإخوة، وأنه قد طمأن المجلس بذلك”.

وأوضح أن السفارات كانت مهتمة جدا بهذا الخلاف، وأنه كان ينفي لهم ذلك؛ لأنه كان لا يريد إظهار أي خلافات بين ضباط الجيش؛ لأن وقفة الجيش كانت إيجابية، وأن الجميع قد جاهد على حد قوله.

كما أوضح الوزير أنه أسندت إليه قيادة الجبهة الشرقية في البريقة، قائلا إنها كانت متنوعة، وكانت موحدة، وكذلك غرفة العمليات، مشيرا إلى أنها قد حققت النجاح.

في السياق ذاته أوضح أنه عندما حدثت عملية القبض على عبد الفتاح، كان على تواصل معه، وأنه قال له عن حيثيات القبض عليه قبلها بليلة.

وقال إنه حاول الاتصال بالمستشار مصطفى عبد الجليل، وسكرتيره الخاص حامد، وإن الاتصال تعذر في ذلك الوقت بسبب رداءة الشبكة.

وأكد أنه علِم بأن نائب رئيس المكتب التنفيذي علي العيساوي هو من كان مسؤولا عن إصدار أمر القبض على عبد الفتاح، وأنه (الوزير) اتصل بتربل؛ ليطلب من العيساوي أن يرجع عن هذا الأمر.

وأضاف “بعدها بنصف ساعة اتصلت بمحمود شمام، وأبلغته، واستمر الموضوع إلى ساعة متأخرة من الليل، واتصلت بتربل مجددا، وقال: إنه يبدو أن هناك اتصالات مشبوهة يجريها عبد الفتاح مع الخارج”.

وأكد الدغيلي نفيه القاطع أن يكون عبد الفتاح قد أجرى مثل هذه الاتصالات المشبوهة، منوها إلى أنه وطني من الطراز الأول، قائلا: “لقد أبلغتهم أن عبدالفتاح خاضع للقانون العسكري وليس للمدني، ولا يحق لكم اعتقاله”.

وتابع بالقول إنه في الرابعة صباحا يوم القبض على عبد الفتاح، جاءني في بيتي كل من (عبد السلام المسماري، وخالد الترجمان، وإدريس لاغا، وحافظ الجلالي، وعبد الباسط البدري، وفهمي التاجوري، والعلام)، وطلبوا مني أن أعطيهم ورقة للإفراج عن عبد الفتاح، وطلبت من المسماري كتابتها، وأنا أمضيتها عليها”.

وقال إنه في أثناء توقيعها، أتوا بعبد الفتاح إلى بنغازي، وأعطيتهم الورقة، وطلبت منهم إخراجه، والاتصال بي في حالة عدم تسليمه، كوني كنت مسافرا بعدها بساعات في مهمة عمل إلى مصر”.

 اتهامات وتحميل مسؤولية

وأوضح أن رئيس الشرطة العسكرية وبسبب خلاف إداري مهني بيننا؛ استغل كلمة مهمة، وقال: إن الوزير قال إن لدي موضوعا أهم من موضوع عبدالفتاح، وهذا لم يحدث”.

وأضاف : “للأسف الشديد، ذهبت للمطار، ولم يتصل بي أي أحد من السبعة الذين أتوني، وقال إنه خلال الساعة 1.30 ظهرا جاءني في الحجرة محمود شمام، وعبد المنعم الهوني، وفوزي بوكتف، وأبلغوني باغتيال عبد الفتاح، وطلبت الرجوع في ذات اليوم، إلا أن ذلك قد تعذر لعدم وجود طيران”.

وتابع ” في اليوم الثاني طلبنا من قطر إرسال طائرة؛ لنعود إلى ليبيا، وكان الحديث في الطائرة بيننا يدور حول تسمية عملية تحرير البريقة باسم الشهيد عبد الفتاح يونس”.

وحمل وزير الدفاع مسؤولية اغتيال اللواء عبد الفتاح يونس إلى المسؤول في المكتب التنفيذي علي العيساوي، قائلا: إن  لدينا خط تحقيق في وزارة الدفاع موكل لجهاز الإسناد الأمني، بالإضافة إلى التحقيق الجنائي و الإداري”.

و قال الدغيلي: ” بالنسبة لاتهامات التي اتهمت بها أنا، وعبد الفتاح من جمود جبهة البريقة، أقول إن جمود الجبهة كان سببه قلة الأسلحة التي كانت تأتي، والتي لم تكن تكفي تغطية كل الجبهات، ولم نكن حينها نستطيع التصريح بذلك؛ لكي لا يؤثر في معنويات الثوار، مؤكدا أنه كان يعطي الأولوية في مد السلاح لجبهة مصراتة؛ لإفشال مخطط القذافي لتفريق الشرق عن الغرب، وموجها الشكر للقطر والإمارات التي كانت تدعمهم بالسلاح في ذاك الوقت”.

بوكتف يرد

من جانبه قال نائب وزير الدفاع، ومنسق عام سرايا الثوار فوزي بوكتف ” لكي أرد علي سليمان محمود يجب أن تكون لديه صفة رسمية يتكلم بها، وليست الصفة الوهمية التي أعطاها لنفسه، وهي ” أقدم ضابط “،  مؤكدا أنه ليس لديه أية صفة، وليس مكلفا بشكل رسمي؛ لتولي منصب رئيس أركان الجيش الوطني.

و أضاف بوكتف ” أستغرب من تصريحاته ضدي، مع أني كنت في صفه، وأدعمه، وطالبت له بتكليف رسمي، ولكن عيبه أنه يريد السيطرة على كل شيء، مع أن الثوار قالوا في وجوده باجتماع ضم ممثلين عن سرايا الثوار: إنه لن يقود الثوار إلا ثائر، ولا نريد شخصا عسكريا في قيادتنا، مشيراً إلى أن سليمان محمود لم يقتنع بكلامهم، ونصب نفسه رئيساً لأركان الجيش، بحجة أنه أقدم ضابط موجود، مؤكداً أنه سيدافع عن نفسه برفع قضية ضد اللواء سليمان محمود.

وأضاف بوكتف : أنه وعلى معلومات قادة تجمع سرايا الثوار لم يشاهدوا اللواء سليمان محمود في الجبهة إلا أربع مرات، ثم اختفى.

و عن اتهام محمود لبوكتف بأن الكتائب التابعة له أخذت مبالغ مالية أكثر من الكتائب الأخرى، رد بوكتف ” أنه لم أعط أية كتائب أي مبالغ مالية، و بالنسبة لنا تجمع سرايا الثوار لا نملك حتى ميزانية للصرف منها، مؤكداً “أن وزارة الدفاع و سرايا الثوار لم تعطي أي شخص أي مبالغ مالية، أما ما تم توزيعها قبيل عيد الأضحى، فلا علم لي بمن أعطاها لهم”.

هجوم سليمان محمود

يذكر أن اللواء  سليمان محمود كان قد ظهر في لقاء مصور أجرته قناة ليبيا الأحرار، ولم يبث إلا على الإنترنت، هاجم خلاله اللواء سليمان نائب وزير الدفاع فوزي  بوكتف ، قائلاً “عليه أن يتقى الله “، ووصفه و من معه باللصوص، معللاً ذلك بأن بعض الثوار تلقوا منح ومكافآت مالية متفاوتة، مشيراً أن الكتائب التابعة لبوكتف أخذت مبلغ 2000 دينار، ومضيفاً  ” لا يحق لكل من بوكتف وجلال الدغيلى بيع معسكرات ومخازن الجيش”.

كما أشار إلى أن دولة قطر تعمل على شراء الذمم، و تسعى لتكليف بعض الضباط صغار السن بطريقة مرفوضة، و شجب مساعيها لدعم إسماعيل الصلابي، وكذلك عبد الحكيم بلحاج والذي وصفه بالرجل الجيد.

و أكد على أنه زار كل من السفيرين الأمريكي و البريطانى ، مشيراً إلى تساؤلاتهما عن الرشوة التي تقدمها قطر لبعض الضباط وبعض من زعماء القبائل.

و قال اللواء بأن جلال الدغيلى قد أساء إلى المؤسسة العسكرية ، حيث أقدم على بيع المعسكرات و المستودعات ، بمساعدة نائبه فوزى بوكتف و الذي أصبح منظراً للثورة حسب تعبيره، و ذكر بأنه مصدوم من تصريحات الدغيلى حول الجيش الوطني.

و دعا محمود إلى مقاطعة المؤتمر الذي سيعقد لمناقشة دور الجيش الوطني ، مؤكداً على أن وزارة الدفاع هي المخولة بذلك ، و أشار إلى دعمه لخليفة حفتر بأن يكون رئيساً لأركان الجيش.

 برنيق _ خاص

وزير الثقافة السابق يرفض تعينة وكيلا في حكومة الكيب

 اعتذر وزير الثقافة السابق عطية الاوجلي عن تعيينه كوكيل للوزارة التي كان يرأسها في المكتب التنفيذي المنتهية ولايته واصفاً  قرار تعيينة بالغريب .

 و برر الاوجلي رفضة للمنصب بقولة أن الاعراف السياسية جرت على إلا يعاد تكليف وزير ما بمهام الوكيل في ذات الوزارة التي كان يرأسها، و ألا يتم تعيين شخص ما في منصب كهذا دونما استشارته أو على الأقل إعلامه بالحكمة من هكذا قرار.

ووجة الاوجلي بياناً للرأي العام موضحا فيه موقفه من قيام السيد عبدالرحيم الكيب بتعيينه كوكيل لوزارة الثقافة، التي كان يرأسها بل و ساهمت في إنشائها،بحسب قولة  و قال الاوجلي كيف يقرر الكيب تعيني دونما أن يستشيرني أو يبلغني بفحوى أو حكمة هذا القرار الغريب.  فمن حق الكيب أن يختار من يشاء كوزير للوزارة و لكن ليس من حقه تعييني في إي منصب دونما استشارتي أو الأخذ برأيي.

و أشار الوزير السابق إلي أنه أرتأ عدم التسرع و منح الكيب فرصة الاتصال به لتعليل موقفه فلربما كانت لديه حيثيات قد غابت عن البال علي حد قولة ولاكنه أكد أن الايام مرت دون ان يتحقق هذا الاتصال مما دفعة لكتابة هذا البيان الذي عبر فيه عن دهشته و استغرابة و رفضة للقرار

كما أعتبر الاوجلي الامر  يستحق الإدانة العلنية لما يترتب عليه من سلوكيات زمانها قد ولي بانهيار العهد السابق بحسب وصفة موجها شكرة وتقديره لفريق العمل الذي تطوع معة من أجل إنشاء هذه الوزارة  التي وصفها أنها أنشاة من العدم من العدم في زمن محفوف بالمخاطر ودونما مقر أو ميزانية أو مرتبات.

برنيق _ خاص

الهلال الأحمر الليبي يستقبل وفدا من الهلال الأحمر القطري

استقبل الهلال الأحمر الليبي بنغازى وفدا من الهلال الأحمر القطري  فى إطار تبادل الخبرات واستثمار المشاريع المعلقة بين الجانبين.وتقديم إغاثة طبية تحوي على 5 طن من الأدوية بالإضافة إلى مستلزمات تحضير المستشفى الميداني وأدوية تخدير عالية ومتوسطة المفعول ومضادات حيوية مختلفة وأدوية أطفال .

كما تأتى زيارة الهلال القطرى الاربعاء الماضى بهدف الإطلاع على نشاطات الجمعية والمشاركة في تقديم المساعدات الإنسانية للجرحى والمصابين في المستشفيات والنازحين من المدن المنكوبة جراء الأزمة

من جانبه قال مسؤول الإعداد الطبي القطري عصام أبوعكى إننا ذهلنا من حجم التضحيات التي قدمها الشعب الليبي في هذه الأزمة ولاحظنا مدى وعي المجتمع الليبي بعمل الهلال الأحمر في مثل هذه الأزمات ،مشيرا إلى أنهم جاءو لإستكمال الدور الذي  قام به أثناء الأزمة الليبية

وأشار أبوعكى إلى وجود نماذج حية بالهلال الأحمر الليبي يكن لها كل الاحترام والمتمثلة  في  الأمين العام المكلف مفتاح الجريبي أمين فرع الهلال الأحمر الليبي قيس الفاخرى.

أما منسق الإغاثة الميدانى خالد المرى فأرجع سبب الزيارة لشيئين الأول إنساني بحت إنسانى وهو تقديم الإغاثة الطبية و الأخر فني يتمثل في تبادل الخبرات والجهود بين الجمعيتين الليبية والقطرية واستكمال التعاون المتبادل واستثمار المشاريع وتطوير الكوادر البشرية وإعداد الدورات التخصصية لرفع الكفاءات

برنيق

على خلفية المشاكل الأمنية..شوايل يجتمع بمدراء المصارف ببنغازى

 اجتمع مدير الأمن الوطني فى بنغازي عميد عاشور شوايل بمقر الأمن الوطنى بمدىري فروع المصارف فى بنغازى وذلك  لمناقشة المشالكل المتعلقة  بالأمن والحراسة التى تتعرض لها المصارف فى مدينة بنغازي خاصة، والمنطقة الشرقية بصفة عامة.

و تقرر خلال الاجتماع – الذى عقد أمس السبت بحضور مندوب عن مصرف ليبيا المركزى ومنسق المصارف – وضع خطط أمنية لحماية المصارف والعاملين، وتم التأكيد على أن أمن المنشاءات اختصاص أصيل لحمايتها.

وأرجع شوايل سبب الاجتماع – أيضا-  إلى المشاكل الأمنية التى حدث فى قسم الصرف الأجنبى، وخاصة فيما يتعلق بتصريف العملة وما صاحبها من مشاكل سبّب إرباكا فى مصلحة الجوزات؛ نتيجة تزاحم المواطنين عليها.

وقال شوايل فى تصريح لبرنيق ” فى حالة حدوث أي طارئ استثنائي ينبغي على أمن المنشات الاتصال بالقناة الشرعية وهي الامن الوطني دون غيره مشيرا الى انهم يمتلكون من الامكانيات  والدوريات الأمنية مايؤهلهم  للمحافظة على الامن والامان داخل المصارف ،

 وأضاف شوايل :إذا عجزأمن المنشأت عن أداء مهامه فله أن يستعين بقنواته، منبهاً على مديري المصارف بضرورة التعامل وإبرام العقود مع جهة واحدة فقط، والتي خولها القانون بحماية المنشآت، (أمن المنشآت)

من جهته أوضح مندوب مصرف ليبيا المركزي عادل المحلي أن إلية صرف العملة ستكون عن طريق المصارف والحسابات الجارية فقط

وأشارالمجتمعين فى حديثهم  إلى الاساليب الإعلامية الغير صحيحة  التى تنتهجها  بعض وسائل الاعلام فى بث الاخبار والمعلومات ،دون مراعاتها للدقة فى نقلة الاخبار

برنيق- خاص

انطلاق فعاليات اليوم العالمي للمعاقين

 انطلقت من أمام ميدان ضريح شيخ الشهداء عمر المختار وصولا إلى ميدان الشجرة  مسيرة راجلة شارك فيها العديد من الاشخاص من ذوو الإعاقات المختلفة وبمشاركة شبيبة الهلال الأحمرالليبي والمفوضية العامة للكشافة بنغازى وذلك ضمن الاحتفال السنوى للمعاقين.

وسوف يتضمن الاحتفال بالإضافة إلى المسيرة التظاهرية التى انطلقت أمس السبت – ندوة علمية ونشاطات للأطفال بمجمع إبداعات الطفل بمنطقة الحدائق ( داخل المنتزه ) اليوم الاحد الموافق 4 ديسمبر 2011.خلال فترتي الصباح والمساء.

من جانبه قال  الحاسى أنهم أرادو من خلال هذة الاحتفالية إبراز ما سوف يتعرض له المعوقون الجدد من ثوار 17 فبراير ما لم نعمل منذ الآن على علاجهم وتأهيلهم وتيسير ارتياد المصالح العامة أمامهم .

 يشار إلى أن هذة  الاحتفالية تنظمها الجمعية  الليبية لمصابى الحبل الشوكى بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر وبمشاركة جمعيات أهلية مختصة بالإعاقة  ولفيف من المختصين والمهتمين ،

برنيق خاص -خالد المجبرى

 

 

صباح أمس السبت ضمن الاحتفال السنوى باليوم العالمى للمعوقين الذي يصادف الثالث من شهر ديسمبر من كل عام والذي

الوطنية للنفط تصدر تعليماتها بشأن قبول المنسبين

أصدر ت المؤسسة الوطنية للنفط تعليماتها إلى جميع الشركات النفطية بضرورة إتاحة فرص العمل للعناصر الوطنية المؤهلة من خريجي برامج الإعداد والتأهيل التي تشرف عليها المؤسسة والذين تم تنسيبهم إليها، واتخاذ الإجراءات اللازمة لفتح وظائف جديدة بملاكاتها تتناسب ومؤهلاتهم لتسكينهم عليها.

برنيق- خاص

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة برنيق